لوحة الإعلانات
Rozalinda دورة الفوتوشوب للمبتدئين ، حصرياً إعلانك هنا ... يحقق إهدافك C O O L W O R L D S . NET - عالم الإبداع
الإعلانات التجارية

العودة   C O O L W O R L D S Forums > ..: العـــوالـــم الرئـــيســـية :.. > عالم النقاش والحوار الجاد
الإهداءات

عالم النقاش والحوار الجاد للنقاش بالمواضيع المثيرة للجدل . [ الرجاء احترام أداب النقاش ]


إضافة رد
 
  #1  
قديم 26-11-2018, 10:39 PM
لا توجد صورة رمزية خاصة بـ نور سليمان ، الرجاء التوجه للوحة التحكم لتغييرها
 
نور سليمان
:: كوول جديد ::

نور سليمان غير متواجد حالياً
 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 مزاج العضو
 اخر مواضيع العضو
   
الملف الشخصي
رقــم العضويــة :74366
تاريخ التسجيـل :Jun 2017
العــــــــمــــــــــر :38
الـــجنــــــــــــس :أنثى
المشاركــــــــات :15 [?]
عدد الــنقــــــاط :10
قوة التـرشيــــح :نور سليمان على الطريق الصحيح للتميز

كتاب % 99 لـ خالد الخشرمي



الإهداء
إلى أولئكَ الذينَ يعتذرونَ عنِ الإجابةِ، بدلاً منْ أنْ يكذبوا...
خالد الخشرمي


مقدمة الكتاب
· شاهدتُ هذا العامَ في أحدِ المتاحفِ هاتفًا محمولًا من نوعِ (Alcatel)، وقد تذكَّرتُ حينَ شاهدتُهُ أنني قد اقتنيتُ هذا النوعَ نفسَهُ قبلَ سنواتٍ، وأتذكرُ حينهَا أنهُ الهاتفُ الوحيدُ منْ بينِ الأجهزةِ الذي يوفرُ خدمةَ (Speaker)؛ لذا لا تستغربْ حينَ أقولُ لكَ: أنتَ في عصرٍ يظهرُ فيهِ المنتجُ في أولِ العامِ، ثمَّ لا يلبثُ أنْ يُوضعَ في المتحفِ، ليعودَ منْ جديدٍ ذلكَ المنتجُ تقليعةً مشتهاةً قبيلَ نهايةِ العامِ نفسِهِ! وها نحنُ نشاهدُ هذهِ الأيامَ الإعلانَ عنْ نظاراتِ (Google)، باعتبارِهَا واحدةً منْ روائعِ الجيلِ المقبلِ، التي يُتنبأُ لهَا أنهَا ستقضي على الهيمنةِ الحاليةِ للهواتفِ المحمولةِ والكمبيوتراتِ اللوحيةِ؛ لتصبحَ هذهِ الأجهزةُ التي أبهرتنَا تراثًا إلكترونيًّا.
· بعدَ التواصلِ الصوتيِّ بينَ الأفرادِ عبرَ أجهزةِ الهواتفِ النقالةِ، ظهرتْ(SMS) التي توفرُ وسيطَ تواصلٍ عبرَ الرسائلِ النصيةِ القصيرةِ بينَ الأشخاصِ، ليُتبعَ ظهورُهَا بزمنِ خدمةِ (MMS)، التي تضيفُ التواصلَ عبرَ الرسائلِ النصيةِ الطويلةِ، بالإضافةِ إلى الصورةِ والفيديو. وقد تلا ذلكَ ظهورَ خدماتٍ أخرى توفرُ التراسلَ اللحظيَّ المفتوحَ كلَّ الوقتِ بينَ الأشخاصِ، مثلَ خدمةِ (Black Berry) التي مالت إليها فئةٌ واسعةٌ منَ المجتمعِ؛ لتظهرَ قبلَ طباعةِ هذا العملِ خدمةُ (Whats App)، التي أصبحتْ توفرُ التراسلَ المباشرَ لنقلِ المعرفةِ وغيرِ المعرفةِ معَ كلِّ من تشاءُ، وهَا هي البرامجُ تتوالدُ دونَ توقفٍ.
· اخترتُ طباعةَ هذا العملِ الذي بينَ يديِكَ الآنَ، بعدَ أنْ غادرتنا ثورةُ (SMS)، لتأخذَ وضعَ الهدوءِ، وبذلكَ يصبحُ هذا العملُ توثيقَ مرحلةِ (SMS) في مجدِ أَلقِهَا، وتحديدًا خلالَ خمسِ سنواتٍ، أي بينَ عاميِّ (2007م – 2012م).
· مارستُ تجربةً في اختيارِ هذهِ المقولاتِ؛ ليكونَ الاختيارُ في أوقاتٍ وأحوالٍ متغايرةٍ؛ فجربتُ الاختيارَ في الليلِ والنهارِ، كما اخترتُ في الصيفِ والشتاءِ، وكذلكَ وقتَ الصيامِ وبعدَ الإفطارِ، وحينَ البهجةِ وساعةَ المللِ، وغيرَ ذلكَ منَ الأحوالِ المتناقضةِ. وكنتُ أراقبُ تغيرَ اختياراتي، لكنني وجدتُ أنها لم تتغيرْ كثيرًا، بل كنتُ ألمسُ تبدلهَا أحيانًا وفقَ حياتي اليوميةِ، وصلتي بالآخرينَ، كأنْ يصادفني موقفُ وفاءٍ منْ صديقٍ، أو تذكارٌ روحيٌّ آفلٌ، فتجدني مدفوعًا لاختيارِ تلكَ المقولةِ التي تتفقُ وذلكَ الموقفَ. وقد أعودُ فأحذفُهَا ساعةَ المراجعةِ بعدَ زوالِ ذلكَ العارضِ.
· الأمرُ المدهشُ حقًّا، هو كيفَ أنَّ الكتابةَ باتتْ ألذَّ وأبلغَ منَ الصوتِ والصورةِ معًا، ومنْ يُصدقُ أنْ يعودَ الناسُ للتواصلِ بالكتابةِ، بعدَ أنْ ابتكروا وسائطَ تصلهم ببعضِهم البعض صوتًا وصورةً. حتمًا في ذلكَ أحدُ أسرارِ النفسِ البشريةِ وما أكثرَهَا!
· إذا كانتِ الإشارةُ بأصبعِ الإبهامِ إلى الأعلى تُمثِّلُ علامةَ الرضا عن شيءٍ ما، والإشارةُ إلى الأسفلِ تُمثلُ عدمَ الرضا؛ فإنهُ لم يرتبطْ استخدامُهَا بشيءٍ محددٍ سوى البصمةِ، بعدَ اكتشافِ تغايرِ البصماتِ، ولكنْ معَ ظهورِ أجهزةِ الاتصالِ النقالةِ، أضحتْ الإبهامُ الأصبعَ الأوحدَ الذي يكتبُ الرسائلَ، ويأمرُ بإرسالِهَا عبرَ تلكَ الأجهزةِ، لاسيما في بداياتِهَا.
· لم أبوِّبْ هذا العملَ؛ لأنني لا أحبذُ الجزمَ في التأويلِ. فالقولُ الواحدُ هنا يمكنُ تصنيفهُ تحتَ أبوابٍ عديدةٍ، وتفضيلُ هذا البابِ على ذاكَ رحلةٌ طويلةٌ منَ الجدلِ المفتوحِ.
· شكرًا منَ الأعماقِ وأكثرَ لأصدقاءِ رسائلِ %99 في الإماراتِ العربيةِ المتحدةِ، والبحرينِ، والمملكةِ العربيةِ السعوديةِ وغيرها، الذينَ أرسلوا صدى انطباعاتِهم ورؤاهم تجاهَهَا، بعدَ أنْ وصلتهم على هواتفِهم النقالةِ، ومن تلكَ الردودِ اللطيفةِ ما وردَ من سيدةٍ إماراتيةٍ ردَّتْ على إحدى الرسائلِ بما نَصهُ: لو كانتْ رسائلُ %99 رجلًا لتزوجتهُ!

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)
  • أضف الموضوع إلى مفضلتك !!
  • إرسال الموضوع إلى Digg
  • إرسال الموضوع إلى del.icio.us
  • إرسال الموضوع إلى StumbleUpon
  • إرسال الموضوع إلى Google
  • إرسال الموضوع إلى Technorati
  • إرسال الموضوع إلى Twitter
  • إرسال الموضوع إلى My Space
  • إرسال الموضوع إلى Facebook

الكلمات الدلالية (Tags)
الخشرمي, جامد, كتاب


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
عمرو خالد: سأشجع الجزائر في المونديال ற!ήD & FЯἐάK عالم الرياضة 1 13-01-2010 08:43 PM
عيد ميلاد سعيد 12345678, منى21, خالد 2536921 Maher4Ever التهاني بأعياد الميلاد 0 29-06-2009 12:01 AM
ادخل وقلبك جامد ••[јάzάyriyά]•• العالم العام 1 24-03-2009 03:15 AM


الساعة الآن 10:01 AM.